Letter to leaders of the Syrian armed opposition forces—رسالة إلى قيادة المعارضة المسلّحة في سوريا

December 13, 2013
December 13, 2013

This is an Arabic translation of a letter to the leaders of the Syrian opposition forces, in response to a spate of kidnappings of journalists. The letter, signed by the heads of 13 news organizations (among them David Bradley, chairman of Atlantic Media, which owns Quartz) urges the forces to “to assist in identifying those groups currently holding journalists and take the steps necessary to bring about their release.” The translation is by Naziha Baassiri, provided courtesy of Syria Deeply. The English original is here.

الأربعاء 11 كانون الأول 2013

إلى قيادة المعارضة المسلّحة في سوريا:

نكتب إليكم بالنيابة عن ثلاثة عشر مؤسسة إخبارية عالمية المذكورة أدناه. لقد شهدنا خلال السنة المنصرمة إزدياداً مقلقاً في عمليات خطف الصحافيين خلال تغطيتهم للأحداث في سوريا وتحديداً في محافظات حلب والرقّة وإدلب الشمالية. حالياً هناك ما يزيد عن ثلاثون صحافي وصحافية مخطوفون داخل الأراضي السورية وكنتيجة مباشرة لهذه العمليات، قررت العديد من المؤسسات الإخبارية أنه من غير الآمن إرسال صحافييها و مصوّريها إلى سوريا. وبالتالي تم الحدّ من تغطية الحرب لتفادي هذا الخطر.

يلتزم جميع موقّعو هذه الرسالة بتأمين التغطية العادلة والمعمّقة للحرب، ولنشاطات القوات المتحالفة مع الثوّار، ولمعاناة المدنيين المتواجدين في سوريا. فتأدية هذه المهمة يحتّم تنقّل الصحافيين داخل سوريا دون تعرّضهم للخطف من قبل عصابات إجرامية أو جماعات مرتبطة بالثوّار. الصحافيون ليسوا على إستعداد لتغطية الأحداث ما دامت عمليات الخطف مستمرة بلا هوادة، وبالتالي لن يكونوا قادرين أن يكونوا شهوداً لما يحصل داخل الحدود السورية. كما أننا نعلم أنه يتم إختطاف صحافيين سوريين وهذا أيضاً يحوّل دون معرفة العالم عما يحدث في سوريا.

نحن نؤمن بضرورة إلتزام قيادة المعارضة المسلّحة بضمان سلامة الصحافيين لكي يقوموا بعملهم بعيداً عن خطر الاختطاف. كما أننا نسأل القيادة بتقديم المساعدة لمعرفة هوية الجماعات المسؤولة عن خطف هؤلاء الصحافيين وإتخاذ الاجراءات اللازمة للإفراج عنهم.

إن تدهوّر الوضع الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوّار يجعل الصحافيين أكثر عرضةً لعمليات الخطف في المستقبل. ونحن ندرك تماماً مخاطرالعمل الصحافي في سوريا، كغيرها من مناطق الحرب، منها خطر الإصابة أو حتى الموت. نحن نقبل هذه المخاطر ولكن خطر الاختطاف يبقى أمراً غير مقبولاً لنا. إن القيادة في وضعٍ يمنحها القدرة لتقليص نسبة هذا الخطر وحتى القضاء عليه.

نحن الموقّعون أدناه نقدّر إهتمامكم بهذه القضية البالغة الأهمية.

توقيع،

فيليب ماسونيه
مدير الأخبار العالمية
وكالة فرانس برس

دافيد برادلي
رئيس
أتلانتك ميديا

جون ميشلثوايت
رئيس التحرير
مجلة الإيكونوميست

الآن رسبريدجر
رئيس التحرير
صحيفة الغارديان

إيان مارسدن
مدير التحرير
صحيفة التلغراف

دوغلاس جيل
محرر الاخبار العالمية
صحيفة واشنطن بوست

كاثلين كارول
نائبة الرئيس الأولى والمحررة التنفيذية
وكالة اسوشيتد برس

جوناثان بيكر
رئيس الأخبار
بي بي سي نيوز

فرانسيسكو ب. برناسكوني
نائب الرئيس ومدير التصوير
وكالة غيتي للتصوير

مارك بورابسانسكي
محرر الأخبار العالمية
صحيفة لوس أنجلوس تايمز

سامية ن. نخوّل
المحررة المسؤولة عن منطقة الشرق الأوسط
وكالة رويترز

جيرارد بيكر
رئيس التحرير
صحيفة وول ستريت جورنال

Top News

Powered by WordPress.com VIP
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 21,082 other followers